إغلاق مدرسة إسلامية في تورنتو قبل أسبوعين من بدء الدراسة

قبل أسبوعين فقط من بدء العام الدراسي الجديد في كندا، تعرضت خطط الكثير من الأسر المسلمة للفوضى والدمار بعد أن أعلنت مدرسة ثانية إسلامية في مدينة تورنتو عن قرار مفاجئ بإغلاق المدرسة كليا.

وقالت إدارة «مدرسة المؤسسة الإسلامية» Islamic Foundation School الواقعة على شارع نغت درايف Nugget Drive بأن قرار الإغلاق يتعلق بـ«مشاكل مالية».

لكن الاتحاد الذي يمثل المدرسين يرى أن قرار الإغلاق ما هو إلا شكل من أشكال «الانتقام» ضد موظفي المدرسة الذين انضموا إلى اتحاد للعمال مؤخرا، وهو ما تنكره المدرسة.

وشكل القرار صدمة كبيرة للأسر و150 طالب مسجلين بالمدرسة وأكثرهم تخرج من مدرسة ابتدائية تابعة. وكان العديد من الطلبة يتطلعون إلى التخرج نهاية العام الجديد من واحدة من أقدم المدارس الإسلامية في منطقة تورنتو العظمى GTA وكانت قد فتحت أبوابها أول مرة قبل 20 عاما.

وقالت إدارة المركز الإسلامي التي تدير المدرسة الثانوية، أن أبواب «المدرسة الابتدائية» ستبقى مفتوحة.

وقال أنس ذاكور وكان يفترض أن يباشر الدراسة في المستوى 12 أن ما حدث ليس من العدل، وقد سارعت أسرته إلى طلب تسجيله في مدرسة كاثوليكية بعد تلقيها الخبر، لكن نظرا لضيق الوقت فقد أخبرتهم المدرسة أنها قد لا تتمكن من ضمه إلى صفوفها لعدم توفر متسع له. وأوضح أنس أنه قد يضطر للانخراط في صفوف مدرسة بعيدة عن منزله وعن أصدقائه.

وكانت الشائعات قد ترددت خلال الأسابيع الماضية حول احتمال إغلاق المدرسة، لكن العديد من الأسر استبعدت أن تقدم المدرسة على هذه الخطوة. ومساء يوم الاثنين تمت دعوة الأسر إلى اجتماع عاجل بالمدرسة ليتم الإعلان عن قرار الإغلاق.

التعليم مجاني في كندا

يذكر أن التعليم لما قبل الجامعة في كندا مجاني ومتاح للجميع. ويتوفر في معظم المحافظات مجلس للتعليم العام، وآخر للمدارس الكاثوليكية.

وفيما ترسل معظم الأسر المسلمة أبناءها إلى مدارس التعليم العام، فإن بعض منها ترسل أبناءها إلى المدارس الكاثوليكية التي توفر نفس مواد التعليم مضاف إليها دروس دينية، ويمكن للأسر من غير الكاثوليكيين سواء مسيحيين أو يهود أو مسلمين أو أي ديانة أخرى طلب عدم حضور أبناءهم هذه الدروس.

أما المدارس الأخرى كالمدارس الإسلامية فإن التعليم فيها خاص وبرسوم مالية شهرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.